12‏/3‏/2012

ندوب روحك





اتحسس هذا الندب القديم كما كان يؤلمني بل يقتلني كلما اقتربت منه وقتها كنت اظن انني 
لن اشفي منه ابدا ستظل آلمه تفتك بروحي كنت اظن ذلك وهاهو اليوم امر عليه فلا المس سوا ذكري منه دون الم دون احساس مجرد ذكريات خاليه من اي مشاعر ساخنه او بارده مجرد ندب رسم في قلبي امر عليه ليفكرني بالمي القديم اضحك عليه واقول له-- خد الشر وراح :)
اتحسس هذا الندب الجديد كم هو مؤلم حقا ان يجرحك صديق عمرك وتكتشف ان كل ما كان يجمعكوا خيال في خيال ووقت البرهان ينكشف كل شئ ويقع من نظرك وتقرر ان تجعله يرحل عن حياتك وعن تفكيرك ولا يترك لك سوا ندب جديد من صنع الذكريات الجميله التي جمعتنا يوما ما وانكسرت بمنتهي السهوله ندب جديد موجع لكنه سيصير قديما وساضحك عليه واقول له --- هي جئت عليك يعني :)


كل شئ يتغير حتي ندوب قلبك تتغير منها القديم الراسخ حاجز كل افكار ذكرياتك يملك روحك لا تتخلص منه الا بموتك 


وهناك ندوب جديده ترسم آلمها بعنايه وتشكل اوجاعها بمقدره عاليه من الصبر والاتقان ولا تجد نفسك غير مستسلم لها فاتح قلبك علي مصراعيه تستمتع احيانا بهذا الالم وتبكي   منه وتتأمل فيه نفسك اكثر  
يتغير كل شئ في روحك من كنت تكره البارحه تنسي كرهك له اليوم ولا تتذكر سوا ملامحه 
ومن كنت تحبه بالامس صرت تكره اليوم ولا تطيق سماع صوته 
وتظل انت مع نفسك تتجول وتتسال ماذا كنت وكيف صرت 
وسنين عمرك تمر وانت مازالت تكتشف نفسك وتحاول ان تفهمها 
لكن الاكيد انك تتغير وتعيد اكتشاف ذاتك من جديد 


شويه تخاريف علي اخر الليل 

‏هناك 5 تعليقات:

دنـيـا محيراني(ايناس لطفي يقول...

طيب اعلق انا عشان مافيش اي تعليقات هههههه ياه ايام لدرجتي تم هجر المدونات خساره :((

حسن ارابيسك يقول...

الموضوع بلا شك جميل ومنطقي جداً
وكما أن الزمن كفيل على إخفاء بعض الندوب فهو أيضا كفيل بأن يصنع الجديد منها
جميل استعارتك للندوب مقابل التجارب الانسانية الصادمة للإنسانر في مراحل مختلفة من عمره
اما بشأن بكاءك وحزنك على هجرة المدونات فبيدك لا بيد عمر
فلا تلومي الا نفسك
تحياتي
حسن أرابيسك

حسن ارابيسك يقول...

الموضوع بلا شك جميل ومنطقي جداً
وكما أن الزمن كفيل على إخفاء بعض الندوب فهو أيضا كفيل بأن يصنع الجديد منها
جميل استعارتك للندوب مقابل التجارب الانسانية الصادمة للإنسانر في مراحل مختلفة من عمره
اما بشأن بكاءك وحزنك على هجرة المدونات فبيدك لا بيد عمر
فلا تلومي الا نفسك
تحياتي
حسن أرابيسك

د.ريان يقول...

مساء النور سيدتي

ومدونة رائعة وجميلة

دمتم بكل ود

يا مراكبي يقول...

ولا تخاريف ولا حاجة

دي حقيقة

يتغيَّر كُل شيءٍ فينا كما يتغيَّر كُل شيء حولنا

وكُل ما حولنا يتغيَّر ويتبدَّل باستمرار