13‏/1‏/2013

الاستسلام اما الهروب





يحدثني عن عمله الذي يتدهور وانه يمكن خلال الفتره القادمه ان تنهار الشركه

 السياحه التي يعمل بها -- اهون عليه
اصبره واقوله بكره احسن ان شاء الله --

 يحدثني عن فرصه عمل يحاول ان يقدم  فيها بعيد عن خبراته بعيده عن

 السياحه لكن مديرها اخواني

 ويفكر جديا ان يتنازل عن سخطه تجاهم في سبيل

 فرصه عمل جديده بمرتب افضل


 
استغرب ولا انطق بكلمه وتدور في فكري 

اننا سانبيع افكارنا في مقابل لقمه العيش 

احزن ولا اخبره بشئ واظل استمع له ---

 يحدثني انه يفكر جديا للسفر خارج مصر
وهو من كان يكره فكره السفر والبعد عن

 الوطن والاهل وهو الان في الطريق البحث عن ذلك
بعد ما بدا كل شئ يتساقط من 

حولنا وحياتنا الماديه مهدده

 اصمت والصدمه في حلقي اترك  امي اترك مصر نترك كل شئ ونهرب ---

انهي مكالمته معي واظل افكر اذا كان هذا حال متوسطي الحال
 الذي انتمي له 

فما بال فكر الفقراء والمعدومين اذا كان هذا
فكر من كان ثوري امس يلعن الثوره 

اليوم ويفكر في الهروب وراء لقمه العيش
 

افكر هل لن يكون سبيل للاستمرار في هذا الوطن اما الخضوع للحكم الجديد اما 

الهرب من الوطن --- عقلي يفكر يغضب 

يخاف يتوتر يحبط اكثر واكثر احاول ان اقلل من حجم الافكار
 التي صدمني بها في 

فضفضته لي واقول اهو كلام وخلاص 

ويظل الخوف رابط في نفسي واقول يارب افرجها من عندك يارب

‏هناك 3 تعليقات:

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

الخوف والقلق من الغد هو شعار المرحلة


ربنا يستر

sun of free dom يقول...

ربنا يستر على الل جاى

يا مراكبي يقول...

ربنا يفرجها يا رب

أسوأ اللحظات هي تلك التي تنحصر فيها الخيارات في أمور من المُستحيل أن نقبلها لكن لا مفر من قبولها تحت ضغوط ما

عافانا الله جميعاً